أخبار عاجلة

✨أنا وذاتي ✨بقلم✍🏻أ . مها رمضان محمد اخصائية الصحه النفسيه مدربة تطوير ذات وتنمية مهارات بشرية

بداية احب ان أوضح ان ما يجسده مفهوم الذات يتلخص في الإجابة عن سؤال «من أنا؟»

هتتناول في هذه السلسلة الذات من خلال علم النفس
يتكون مفهوم الذات من مخططات الفرد الذاتية،
والتفاعل مع تقدير الذات والذات الاجتماعية ليكوّن الذات ككل.
يشمل مفهوم الذات في كل من الماضي والحاضر والمستقبل،

الثالوث المعرفي في علم النفس في حين تمثل ذوات المستقبل (أو الذوات الممكنة)
أفكار الفرد عن ما يمكنه أن يكونه، أو ما يرغب أن يكونه، أو ما يخاف من أن يكونه. قد تعمل الذوات الممكنة كحوافز لبعض السلوكيات اي عن افكار ومشاعر وسلوكيات الفرد وهذا ما يعرف بالمثل المعرفي

التصورات التي يحملها الناس بخصوص ذواتهم الماضية أو المستقبلية مرتبطة بتصورهم عن ذواتهم الحالية. تجادل نظرية التقييم الذاتي الزمني بأن الناس يميلون إلى الحفاظ على تقييم ذاتي إيجابي من خلال إبعاد أنفسهم عن ذواتهم السلبية وتركيز الانتباه على ذواتهم الإيجابية. بالإضافة إلى ذلك، يميل الناس إلى تصور ذواتهم الماضية بأنها أقل تفضيلا (على سبيل المثال، «أنا أفضل مما اعتدت أن أكون»)، كما يميلون إلى تصور ذواتهم المستقبلية بأنها أكثر تفضيلا (على سبيل المثال: «سأكون أفضل مما أنا عليه الآن»
علماء النفس كارل روجرز وأبراهام ماسلو لهم تأثير كبير على نشر فكرة مفهوم الذات في الغرب.
ورجوعا لما طبقه كارل روجرز ، فإن الجميع يسعون للوصول إلى
«الذات المثالية».
وضع روجرز فرضية أيضا بأن الناس الصحيحين نفسيا يبتعدون إيجابيا عن الأدوار التي شكلتها لهم توقعات الآخرين، وبدلا منها يبحثون في ذواتهم عن تصديق ذاتي.
على الجانب الآخر، يمتلك الناس العصبيون «مفاهيم ذاتية لا تناسب خبراتهم، فهم خائفون من تقبل خبراتهم وتصديقها،
لذا فهم يحرفونها سواء لحماية أنفسهم أو لكسب التصديق من الآخرين»

ومن اتجاه آخر طور جون تيرنر نظرية تصنيف الذات على أن مفهوم الذات يتكون على الأقل من مستويين:
الهوية الشخصية
والهوية الاجتماعية.
وهذا ما يقصد به انه يعتمد علي التقييم الذاتي للفرد على التصورات الذاتية وعلى كيفية تصور الآخرين لها.
قد يتحول مفهوم الذات سريعا بين الهوية الشخصية والهوية الإجتماعيه حيث يبدأ الأطفال والمراهقون إدخال الهوية الاجتماعية داخل مفهوم الذات الخاص بهم في مرحله الطفوله ( الابتدائية) من خلال تقييم مكانتهم بين أقرانهم.
وبحلول الخامسة، يؤثر القبول من الأقران بصورة كبيرة على مفهوم الذات الخاص بالأطفال،
مؤثرا على تصرفاتهم وعلى نجاحهم الأكاديمي

وهنا نطرح سؤال هام
‼️ متى يبدأ تطور مفهوم الذات.؟
هذا ما سنجيب عنه في المقال القادم

عن hassan

شاهد أيضاً

لا تقل لطفلك – بقلم أ / بسنت أيمن معلمه أطفال دراسات عليا في الطفوله أخصائي تعديل سلوك أخصائي صعوبات تعلم أخصائي صحه نفسيه

شكاوي تساؤلات لماذا طفلي يفعل هذا التصرف؟أول يقول هذه الألفاظ رغم قولي ومعرفته أن هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You cannot copy content of this page